فرنسا تتهم روسيا بالتجسس على قمرها الصناعي

كشفت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018 ، عن أن العام الماضي شهد محاولة للتجسس على قمر صناعي فرنسي من قبل آخر روسي، وهو السلوك الذي وصفته بـ"العدائي".

وخلال زيارتها للمركز الوطني للدراسات الفضائية في تولوز، أوضحت بارلي أن القمر الصناعي الروسي (Louch-Olymp) اقترب بشكل مبالغ فيه من القمر الفرنسي (Athena-Fidus)، الذي يسمح باجراء الاتصالات العسكرية المشفرة الفرنسية.

وأوضحت وزيرة الدفاع "لقد اقترب كثيرا لدرجة أننا اعتقدنا أنه يريد الحصول على اتصالاتنا المشفرة"، مضيفة أنهم قاموا بعمل الاحتياطات اللازمة لتجنب عمليات التجسس.

وأضاف بارلي أن "محاولة التنصت على جيرانك ليس أمرا عدائيا فقط، بل تجسس"