فاطمة مسدّي: ''الخيمات الدعوية بشارع الحبيب بورقيبة مظاهر خلناها ولّت دون رجعة''

عبّرت النائب بمجلس النواب الشعب عن حركة نداء تونس، فاطمة المسدّي، مساء اليوم السبت 4 أوت 2018 عن استنكارها الشديد لما وقع يوم أمس في شارع الحبيب بورقيبة ''من مساس من مدنية الدولة''، وذلك بعد نصب خيام دعوية وأداء صلاة الجمعة وسط الشارع مما تسبّب في تعطيل حركة مرور السيارات والمترجّلين.

كما ندّدت مسدّي، في تدوينة نشرتها على صفحتها الشخصية 'فيسبوك'، بنصب خيمات دعوية، قائلة إنّ هذه المظاهر ''خلناها قد ولّت دون رجعة''.

وكان عشرات الأشخاص قاموا يوم أمس الجمعة بالعاصمة بالتظاهر ضدّ تقرير لجنة الحقوق والحريات قبل أن يؤدّوا الصلاة في الممر المخصص للمترجلين بشارع الحبيب بورقيبة.

كما أكدت وزارة الداخلية في بلاغ اليوم أنها ستقوم بالتحقيق في الحادثة ومعرفة الاطراف السياسية التي تقف وراء ذلك.