علي العريض: ''حركة النهضة ستواصل النضال من أجل الإرتقاء بوضع المرأة''

قال علي العريّض، النائب الثاني لرئيس حركة النهضة وعضو البرلمان اليوم السبت 11 أوت 2018، إن حزبه "سيواصل النضال من أجل الإرتقاء بوضع المرأة وتطوير حضورها ودورها، ليس فقط في المجال السياسي، بل وفي المجالات الإجتماعية والإقتصادية أيضا".

واعتبر العريّض في مداخلة قدّمها خلال ندوة احتفالية نظمتها حركة النهضة، مساء اليوم السبت، بمناسبة عيد المرأة، تحت عنوان "المرأة التونسية ضمان لنجاح تجربة الحكم المحلي"، أن "السبيل إلى تحرير المرأة والتمكين السياسي والإقتصادي لها وتحريرها من كل أشكال الإستيلاب والنظرة الدونية، طويل وشاق".


ولاحظ أن "العمل من أجل تطوير حقوق المرأة في تونس ليس موجّها ضد الرجل أو ضد الأسرة"، مؤكدا ان حزبه "سيواصل النضال من أجل أن تتمتع كل النساء التونسيات، بكل الحظوظ، أسوة بالرجال".


كما شدد على أنه ورغم ما حققته المرأة التونسية من مكاسب على المستوى القانوني، فإن "التمييز السلبي" مازال قائما ومن مظاهره "الصعوبات التي تواجهها النساء في الحصول على مواطن الشغل وارتفاع البطالة في صفوفهن، رغم تطور عدد المتعلمات من التونسيات وتفوقهن في مجالات الدراسة ونيل الشهادات العلمية".