عبيد البريكي ليوسف الشاهد: ''وين ماشي؟.. كل قراراتك خاطئة وتبريراتك لم تقنع أحدا''

أفاد المنسق العام لحركة تونس إلى الأمام عبيد البريكي، اليوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018، أن ''إرادة الإصلاح داخل حكومة الوحدة الوطنية كانت غائبة منذ البداية''، مشيرا إلى أنه ''وقع تعيين نقابيين في الحكومة قصد توظيفهم لخدمة مفاوضات الحكومة مع الإتحاد العام التونسي للشغل''.

وكشف البريكي خلال حضوره في برنامج هات الصحيح على قناة نسمة، أنه ''كان شاهد عيان على جلسة تفاوض بين الحكومة وإتحاد الشغل حول الزيادة في الأجور بحضور مستشار رئيس الحكومة لطفي بن ساسي، وبعد تمسك النقابيين في الإتحاد برفض إلغاء الزيادة، خاطب بن ساسي النقابيين في الحكومة (من بينهم عبيد البريكي) قائلا ''جابينكم لواش''، في إشارة منه إلى ''تعويل الحكومة على النقابيين داخلها للتاثير على خيار المنظمة الشغيلة في قبول قرار إلغاء الزيادة في الأجور''.

وأكد البريكي أن ''كل عمليات إلغاء وزارات أو إقالة وزراء من الحكومة، كانت قرارات خاطئة أتاها رئيس الحكومة، وانعكاساتها سلبية على البلاد''، مستشهدا في ذلك بـ''إقالة فاضل عبد الكافي الذي نصره القضاء بعد إقالته ووزيرة المالية لمية الزريبي التي كشفت الأيام أنها على حق''، وفق تعبيره.

وخاطب البريكي ريس الحكومة يوسف الشاهد بالقول: ''وين ماشي..؟''، في إشارة منه إلى ''ضرورة حل المشاكل داخليا وعدم التشهير بالفساد قبل اجراء تحقيق، في وزارة لها وزن كوزراة الطاقة ، لأن ذلك يؤثر على نوايا الإستثمار''، موضحا أن ''تبريرات الشاهد حول الإقالات التي حدثت في الحكومة لم تقنع أحدا''، وفق قوله.