طارق الشريف: ''تونس ستضمحل خلال سنوات إذا تواصل الوضع الاقتصادي على ما هو عليه''

توّقع رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية (كونكت) طارق الشريف، اليوم الجمعة 24 أوت 2018، أن يتواصل تراجع قيمة الدينار التونسي مقابل العملات الرئيسية الأورو والدولار.

وقال، خلال حوار مع إذاعة إكسبراس أف أم، إنّ تراجع العملة المحلية ومخزون العملة الصعبة هو أمر طبيعي ومنطقي في '' بلد لا ينتج ''.

وأردف: '' لا تستغربوا إن تواصل تراجع الدينار ومخزون العملة الصعبة بالبلاد''، مشيرا أنّ السياسات المعتمدة في البلاد هي التي تسبّبت في هذه النتيجة.

في سياق متّصل، أشار إلى أنّ الحكومات المتعاقبة منذ سبع سنوات لم تحقّق ما وعدت به من تعزيز تنافسية الاقتصاد التونسي وإيجاد حلول لعدة قطاعات على غرار وضعية ميناء رادس.

وأضاف أنّ تونس اليوم تعيش في حالة ''لامبالاة ونفاق مطلق'' بجميع المجالات.

وواصل رئيس كوناكت، انتقاداته اللاذعة للسياسات الحكومية، متسائلا عن ''الفائدة'' من وراء عدم خوصصة بعض المؤسسات العمومية أو من امتلاك الدولة لحصص في شركات '' فالسة وخاسرة''.

وأضاف أنّ هناك لوبيات تستفيد من الوضع الراهن وأجندات سياسية تمنع من اتخاذ قرارات جريئة بخصوص المؤسسات العمومية.

وقال '' إذا تواصل الوضع على ما هو عليه فتونس ستضمحل خلال السنوات القليلة المقبلة ''.