سيدي بوزيد: تضرر العديد من المساحات الفلاحية نتيجة تساقط البرد

تسبب تساقط الأمطار المصحوبة بالبرد في تضرر العديد من المساحات الفلاحية بعدد من معتمديات ولاية سيدي بوزيد على غرار الزياتين والفستق والخضروات، حسب ما أكدته رئيسة قسم الارشاد والنهوض بالإنتاج الفلاحي مفيدة قادري.

وأفادت قادري أن "ما بين 50 و60 ألف هكتار من أشجار الزيتون والفستق بعمادات قصودة وسيدي خليف وسيدي اللافي والذويبات واولاد حفوز من معتمدية أولاد حفوز، تضررت بنسبة تتراوح بين 50 و80 بالمائة، وذلك خلال ثلاث مناسبات وهي أيام 23 أوت و5 و6 سبتمبر الجاري".

كما بينت "تضرر حوالي 300 هكتار من الفلفل و200 هكتار من القرعيات و200 هكتار من الزيتون بمعتمدية سيدي بوزيد الغربية في العديد من المناسبات خلال أشهر افريل وماي واوت وسبتمبر، وتعرض 2700 هكتار من الزيتون و50 هكتارا من الطماطم والفلفل و770 هكتارا من الفستق بمعتمدية السبالة خلال شهر ماي، الى اضرار تتراوح بين 10 و80 بالمائة".

وأكدت أنّ المصالح المعنية بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بولاية سيدي بوزيد "قامت بإحصاء مختلف الأضرار، واعدت قائمة في الفلاحين المتضررين وإحالتها الى وزارة الفلاحة قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة في شأنها".