راشد الغنوشي :''عملت على أخذ فرصة أخرى من رئيس الجمهوريّة لتجديد العمل بالتوافق''

قال رئيس حزب حركة النهضة راشد الغنوشي، عقب لقائه اليوم الاثنين 3 سبتمبر 2018، بقصر قرطاج، برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، ''إنّ البلاد لا تزال محتاجة إلى التوافق والأحداث تؤكّد ذلك''.

وقال الغنوشي في هذا الصدد ''عملت على أن آخذ من رئيس الجمهوريّة فرصة أخرى لتجديد العمل بالتوافق ولتفعيل هذه المنهجيّة في حلّ مشاكل البلاد''، كاشفا أنّه أكّد لرئيس الجمهوريّة أهميّة التوافق الذي أنقذ البلاد والتجربة التونسيّة وجعل تونس استثناء في "الربيع العربي".


واعتبر الغنوشي أنّ البلاد أمامها آفاق كبيرة للنموّ والنجاح وأنه ينبغي وضعها على سكّة انتخابات 2019، وهي مسألة قال إنها تحتاج إلى تجديد العمل بالتوافق وتفعيله بين كلّ الأطراف السياسيّة.


وأشار إلى وجود فرصة لتفعيل النقاط التي تمّ الإتفاق حولها في إطار وثيقة قرطاج 2 التي جمعت بين مختلف الأطراف الإجتماعية والسياسية والبالغ عددها 63 نقطة، وذلك من خلال إلزام الحكومة بها والإنطلاق مجدّدا في هذه الاتفاقية تحت إشراف رئيس الجمهورية، معبرا عن أمله في أن تفتح هذه الفرصة أفقا جديدا للوحدة الوطنيّة ودعم الانتقال الديمقراطي في تونس.


وذكر بلاغ لرئاسة الجمهورية أن اللقاء تناول الأوضاع العامة بالبلاد وخاصة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأزمة السياسية الراهنة في علاقة بتعليق الحوار حول وثيقة قرطاج 2، وتم التأكيد بالمناسبة على أهمية تفعيل سياسة التوافق بين كل الأطراف السياسية والاجتماعية لفتح آفاق جديدة لمفهوم الوحدة الوطنية ودعم الانتقال الديمقراطي في البلاد.