رؤوف الخماسي: ''النداء متمسك برحيل الحكومة ورئيسها..وتجاوزنا النقطة 64'

قال القيادي بنداء تونس، عبد الرؤوف الخماسي، اليوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018، أن لقاء قيادة النداء بالوزراء المنتمين للحزب، تم خلاله التطرق إلى الوضع السياسي وايجاد حل للأزمة السياسية والحكومية، وقد فوض أعضاء الحكومة للقيادة ايجاد الحلول المناسبة لحلحة الوضع، وفق تعبيره.

وأضاف الخماسي خلال تدخله في برنامج 'هات الصحيح' على قناة نسمة، أن جميع الوزراء حضروا الاجتماع ما عدا 6 وزراء لهم مشاغل حينها.

وبخصوص لقاء رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي اأمس الاثنين، قال الخماسي''اللقاء يعني أننا تجاوزنا النقطة 64 (نقطة الخلاف بينهما) وبدأنا نبني للمستقبل وهي رؤية إلى الأمام وما بعد النقطة 64''.

وأكد الخماسي، تمسك حركة نداء تونس برحيل الحكومة ورئيسها وذلك بعد تقييم الحزب للعمل الحكومي، وانسحاب الداعمين لللحكومة من ثيقة قرطاج، وفق تعبيره.

وقال: ''نداء تونس غير مهتم برئيس الحكومة، وبترشحه للانتخابات القامة من عدمه، والمطلوب منه أن يستقيل أو يذهب للبرلمان للبحث عن الاغلبية''.