بوعلي المباركي: ''الأطراف التي تهاجم الاتحاد نعرفها ونعلم تمويلاتها''

قال القيادي بالاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي اليوم الاربعاء 12 سبتمبر 2018، إن ''الأطراف التي تهاجم الاتحاد هي أطراف معروفة وممولة ومأجورة وتتحرك في كل مرة ضد الاتحاد بغاية تعطيل دوره الوطني والشعبي''.

واضاف المباركي، خلال حضوره في برنامج 'ناس نسمة'، بأن هذه الهجمات ليست غريبة، وتنفذ اجندة من الخارج و الداخل لأن المنظمة تدافع عن الدولة والمواطن.

وأشار إلى أن الأطراف التي تهاجم الاتحاد، هي اطراف سياسية متنفذة غربا وشرقا، وقال ''سنة 2013 هناك أطراف أرادت أن تدفع البلاد لحرب اهلية، لكن الاتحاد قال لا وطلب حوار واطني، ولعب دوره الوطني كالعادة ويقف سندا للمفقرين والكادحين ويدافع عن السيادة الوطنية..''.

وبخصوص المفاوضات حول الزيادة في الأجور، قال المباركي، إن المفاوضات صعبة وقد تشهد توترات كباقي المفاوضات الاجتماعية، وطبيعي جدا أن يتم التلويح بالاضراب العام ولا علاقة بذلك بتغيير الحكومة، وفق ما تردده الاطراف التي تصطاد في الماء العكر، حسب وصفه.