بوعلي المباركي: اتحاد الشغل يطالب بحكومة تمتلك مقومات العمل والنجاح

قال الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي، في تصريح لموقع نسمة اليوم الثلاثاء 22 ماي 2018، إنّ اجتماع لجنة الخبراء المنبثقة عن الموقعين على وثيقة قرطاج، نظرت اليوم في مجمل النقاط التي تضمنتها وثيقة قرطاج2 (65 نقطة) وأحالتها وأحالتها على لجنة رؤساء الأحزاب والأمناء العامين للمنظمات الوطنية.

وأقر بوعلي المباركي بوجود نقاط خلافية بين مختلف الأطراف على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي، لافتا إلى أنّ موقف الاتحاد العام التونسي للشغل واضحا منذ البداية ويتمثل أساسا في ضرورة إنقاذ تونس من أزمتها الراهنة التي تسير بالبلاد نحو الإفلاس.

وأوضح المباركي، أنّ اتحاد الشغل تواجد في وثيقة قرطاج فب إطار وحدة وطنية وعندما اتضح أنّ الحكومة المنبثقة عنها لا تملك القدرة على إصلاح الأوضاع صار يطالب بضرورة التجه نحو الإنقاذ، مبينا أنّ المنظمة الشغيلة ترى أن تونس تحتاج إلى حكومة قادرة على بداية العمل والإنجاز للخروج من الأزمة الراهنة.

ولاحظ المباركي، إقرار جمبع الأطراف بفشل الحكومة الحالية في تغيير الأوضاع نحو الأفضل، مبرزا أنّ اتحاد الشغل يطالب بطاقم حكومي يمتلك مقومات العمل والنجاح.

كما أكّد ضرورة أن تكون الحكومة القادمة التي ستعمل على الأقل إلى غاية انتخابات سنة 2019، أن تتكون من شخصيات لها من الجرأة والكفاءة والقدرة على العمل ما يمكنها من إصلاح الأوضاع ووضع البلاد في الطريق الصحيح.