بشير الصيد: 'قضية اغتيال الشهيد محمد البراهمي مازالت تراوح مكانها'

قال عميد المحامين السابق ورئيس حركة ''المرابطون''، بشير الصيد ''إن قضية الشهيد محمد البراهمي لم يجدّ فيها أي جديد ومازالت تراوح مكانها وهي مقسمة الى قسمين، الأول متعهد به قاضي التحقيق، والثاني احيل على انظار المحكمة الجنائية التي لم تنظر بعد في هذه القضية''.

وأكد بمناسبة احياء الذكرى السنوية الخامسة لاغتيال الشهيد، عشية الاربعاء، بمسقط رأسه بمعتمدية سوق الجديد من ولاية سيدي بوزيد "أن سر اغتيال البراهمي موجود في وزارة الداخلية ، وأن الرؤساء الثلاثة لا يريدون كشف حقيقة الاغتيال وأخفوها على غرار ما فعلوا مع حادثة اغتيال الشهيد شكري بلعيد وكذلك الشأن بالنسبة إلى سر الجمعيات والأطراف المتورطة في تسفير الشباب التونسي الى بؤر الإرهاب"، وفق تقديره.
وتمثلت انشطة احياء الذكرى التي انتظم بعضها بمنزل الشهيد والبعض الاخر بمدرسة الشهيد محمد البراهمي في ختم القران وعرض متعدد الوسائط لمسيرة الشهيد وكلمة لهيئة الدفاع ومداخلات لعدد من الضيوف وبعض الشعراء فضلا عن عرض موسيقي لفرقة الحرية.