برنامج الدورة الـ 52 لمهرجان 'سيدي تليل المغاربي' بالقصرين

انعقدت بعد ظهر اليوم السبت 4 أوت 2018 ندوة صحفية بأحد الفضاءات السياحية بمعتمدية فريانة من ولاية القصرين تم من خلالها عرض برنامج الدورة 52 لمهرجان سيدي تليل المغاربي، والذي سينطلق بداية من 5 أوت الي غاية غرة سبتمبر 2018.

وتم خلال الندوة عرض أهم السهرات التي اختارتها الهيئة والتي تم تقسيمها الى 3 محاور كبرى في شكل ايّام ثقافية ستأثثها ثلّة من العروض الفنيّة المتنوّعة تلبية لكل الاذواق والالوان، على غرارالفنانة لبنى نعمان ومهدي شقرون والفنان عبد الرحمان الشيخاوي واوبيرا عالية وملاّ عيلة وحضرة "ننده الاسياد" بالاضافة الى الفن الشعبي مع الشاب بشير وعرض محفلنا.

كما تم تخصيص ايّام الطفل وهي عبارة عن مهرجان مصغّر خاص بالطفولة يمتد على مدى 3 ايام بداية من 15 الى 17 اوت وسيتم تأثيثه بعروض مسرحية وورشات تنشيطية بدار الثقافة بفريانة وبعروض رمزية.

وتختتم الدورة الـ 52 لمهرجان سيدي تليل بأيّام الفروسية والتي تعتبر اهم فقرات المهرجان الاساسية والتي يشارك فيها عددا من الفرسان من المغرب العربي بالاضافة الى مختلف مناطق الجمهورية وسيتم تأثيثها بعرض "ملحمة خضراء" و"خرجة سيدي رابح" .

كما تم التطرق خلال هذه الندوة الي أهم الصعوبات المالية التي واجهت الهيئة في ظل غياب الداعمين المحليين وضعف منحة الدعم التي قدمتها وزارة الاشراف هذه السنة والتي لم تتجاوز 10 الاف دينار ، كما استنكر اعضاء الهيئة تجاهل الوزارة النظر في مطلب تحويل المهرجان من مغاربي الى دولي رغم عراقته وتاريخه على مستوى الجمهورية والمغرب العربي، وفق ما نقله مراسل نسمة بالجهة.