بالأسماء: 8 نواب من كتلة نداء تونس البرلمانية يقررون الاستقالة

قرر 8 نواب من كتلة حركة نداء تونس بالبرلمان، الاستقالة من الكتلة للالتحاق بكتلة الائتلاف الوطني، وفق ما صرح به، اليوم السبت 8 سبتمبر 2018، النائب بالكتلة محمد الراشدي.

وأفاد الراشدي بأن مجموعة النواب الذين قرروا الاستقالة من كتلة نداء تونس، تضم كلا من زهرة ادريس ومنصف السلامي وأحمد السعيدي وعصام المطوسي ولمياء الدريدي وجلال غديرة ومحمد الراشدي ومروى بوعزي.

ويشار في هذا الخصوص إلى أن حركة نداء تونس استنكرت، في بيان أصدرته اليوم ، "إقدام رئيس الحكومة يوسف الشاهد على استقبال مجموعة من نواب كتلة نداء تونس ليطلب منهم الاستقالة من كتلة حركة نداء تونس والالتحاق بكتلة الائتلاف الوطني"، التي يؤكد المتابعون للشأن السياسي في البلاد أنها مساندة للشاهد.

واعتبرت الحركة " أن رئيس الحكومة الحالي يضع الانشغال بالمناورات السياسية وشق وحدة الأحزاب والكتل البرلمانية في صدارة اهتمامه وشغله عوض التركيز على مشاكل البلاد المتراكمة .. ويعمل لحسابه الشخصي بممارسات تتناقض كليا مع العرف الديموقراطي".

ويذكر أن كتلة الائتلاف الوطني، التي أعلن عن تأسيسها في أوت الماضي، تتكون من 33 نائبا، ويقول بعض أعضائها أنها تهدف الى دفع العمل البرلماني في ظل الاستحقاقات القادمة ودعم الاستقرار السياسي في مؤسسات الدولة دون نفيهم مساندتها ليوسف الشاهد.