باحث علم الاجتماع معاذ بن نصير يتحدث عن الأسعار و حقيقة إرتفاعها

علق الاستاذ و الباحث في علم الاجتماع معاذ بن نصير في تصريح موقع نسمة اليوم الاثنين 2 جويلية 2018 ، حول موجة الزيادة في الاسعار التي عاشتها تونس مؤخرا.

وقال الاستاذ معاذ 'عندما يتم توجيه الرأي العام حول أصل الزيادات في الاسعار و مدى غلاء المعيشة ، الكل يتحدّث عن إرتفاع أسعار الخضر و البنزين و السكر، إستهلاكات يومية قد ترهق جيب المواطن بمعدل 30 د شهريا'.

وتسائل الباحث في تصريحه مضيفا، 'لكن هل تطرقنا إلى الزيادة في أسعار رياض الاطفال بحوالي 50د شهريا للطفل الواحد أي أن من لديه طفلان ب 100د الزيادة؟، هل تحدثنا عن الزيادة في معلوم كراء المنزل بحوالي 60د ما بين 2017 و 2018 ؟ لم نلق الضوء عن تضخم أسعار الأدوية بأكثر من 100٪ في البعض منها، "لمجة" صغارنا هي كذلك لم تسلم من هذه الزيادة ، بعد أن كانت تكلفتها حوالي 120د شهريا للطفل الواحد، اليوم أصبحت بأكثر من 150د.

كما تحدث عن تكاليف كراء قاعة الافراح للزواج وكيف ارتفعت من معدل 2000د إلى أكثر من 2500د حسب المعدل العادي، متسائلا ،هل نعي فعليًا مدى إرتفاع أسعار التجهيزات المنزلية التي بعضها إرتفع بأكثر من 50٪ ، ملاحظا أن التركيز منصب على الصورة الخارجية لإرتفاع أسعار الخضر و البنزين ، و التي كما قال ' لا تتجاوز 30 د شهريا، و لم نغص في ما من شأنه أن يُرهق ميزانية العائلة التونسية فعليًا و يكون السبب المباشر في عزوف الشباب اليوم عن الزواج و في رغبتهم للهجرة السريّة.

وخلص الاستاذ و الباحث في علم الاجتماع معاذ بن نصير تحليله بالقول 'نظرنا للمشهد الخارجي الجميل و لم نلاحظ قبح ما تحتويه الصّورة ضمنيًا'.