النجم الساحلي: كوناطي يواصل المسيرة.. والجبالي مطلوب في قابس

لم يتمكّن النجم الرياضي الساحلي من إيجاد صيغة للتخلّص من المدافع

المالي عمر كوناطي الذي كان انتدابه إحدى الصفقات الفاشلة التي تورطت فيها هيئة رضا شرف الدين زمن إشراف الثنائي حسين جنيح وزياد الجزيري على مقاليد الفريق الأول.
كوناطي الذي يجني شهريا مبلغا يناهز 100 ألف دينار لم يجد فريقا يضمه أو على الأقل يبدي استعدادا لخلاص أجره المرتفع كما أنه رفض فسخ العقد بالتراضي ليواصل المسيرة مع فريق جوهرة الساحل إلى أن يأتي "الفرج" في التخلص منه.
وليس كوناطي الوحيد الذي يعيش بطالة إجبارية في مركب محمد معروف بما أن الحارس زياد الجبالي الذي تورط في فيديو فيه "مس وتهجم" على جهة الساحل لم يتمكن بعد من تجاوز تلك الحادثة حيث رفع الأنصار "الفيتو" في وجه عودته ليظل عالقا في العاصمة دون أي نشاط.
إلى ذلك دخل مستقبل قابس على الخط آملا في الفوز بخدماته حتى على سبيل الإعارة وقد يكون المخرج الوحيد أمامه لينتشل نفسه من البطالة التي يعيشها لاسيما بعد أن رفض في فترة سابقة التوقيع للنادي الرياضي البنزرتي في إطار صفقة انتقال فراس بالعريي من فريق عاصمة الجلاء إلى فريق جوهرة الساحل.
ولا يزال الميركاتو الصيفي متواصلا إلى غاية يوم السبت 15 سبتمبر الجاري وإلى ذلك هذا الموعد سيتحدد مصير الجبالي سواء بتغيير الأجواء أو بالاستمرار دون نشاط إلى أجل غير مسمّى.