القصرين: تدشين المسرح الأثري ''سليوم''

قام وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، اليوم الجمعة 3 أوت 2018 بالافتتاح الرسمي للمسرح الأثري 'سليوم' بمدينة القصرين، والذي يستهل أولى سهراته الرسمية الليلة، بحفل الفنان مارسيل خليفة.

وأدى الوزير، صحبة كاتب الدولة لشؤون الشباب والرياضة وكافة الوفد المرافق له، زيارة الى مدينة القصرين، التقى خلالها عدد من الإطارات الجهوية والسياسية والنقابية والفنّية والثقافية، تم خلالها التطرّق إلى مشاكل قطاع الثقافة في الجهة والحلول الممكنة في إطار الاشراف على افتتاح المسرح الأثري الروماني سليوم بمدينة القصرين، واستعادة أمجاد الجهة الحضارية الضاربة في القدم وإعادة الروح لهذا المعلم التاريخي.


وأكّد الوزير، أن مدينة القصرين تستعيد اليوم، مسرحها الضارب في القدم بفضل تظافر عديد الجهود، التي تواجدت ليكون هذا المعلم التاريخي جاهزا لاحتضان الأنشطة الثقافية، التي تعكس الصورة الحقيقية لمدينة القصرين، التي لايمكن ان تلصتق صورتها ببعض الأحداث الارهابية.


ويعود مسرح القصرين، إلى الفترة الرومانية ولم يكن مستغلّا منذ آلاف السنين، وبعد تحرّك عدد من نشطاء المجتمع المدني، وبدعم من السلط الجهوية والمركزية ، تمّ تبنّي فكرة اعادة ترميمه وتهيئته ليصبح جاهزا لاحتضان الانشطة الثقافية.

وقدرت التكلفة المالية الجملية 700 ألف دينارا، منها مساهمة وزارة الثقافة ب300الف دينار، وبطاقة استيعاب قدّرت ب900 مقعدا.

وأكد المهندس المشرف عن الأشغال، أن التدخّل لم يكن جوهريا ولم يتم المسّ من الزخرف والنقش الأصلي للمسرح، بل كان تدخلا خفيفا قصد المحافظة على الطابع المعماري والتاريخي وفق مانقله مراسل نسمة بالجهة.