القصرين تتحدى الطبيعة والإرهاب في يوم إشعاع مسرح 'السليوم'

رغم التردد الذي سبق حفل مارسيل خليفة بالمسرح الأثري'سليوم' بمدينة القصرين، والخوف من تأجيل السهرة بعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها المدينة مساء أمس الجمعة 4 أوت 2018، إلاّ أن هيئة المهرجان أصّرت على الابقاء على السهرة في وقتها وتحدّت العوامل المناخية لتؤثث سهرة حتما ستبقى في البال، حسب مراسل نسمة في الجهة.

وشهدت السهرة إقبالا جماهيريا كبيرا، من كل الشرائح العمرية، في أول العروض الرسمية التي تقام على مهرجان 'سليوم' الأثري في ثوبه الجديد، بعد أشغال التهيئة والصيانة.

وشهدت سهرة مارسيل خليفة تناغما في الأغاني التي أداها لعشاق الكلمة الجميلة واللحن الهادف.
وقال مارسيل خليفة في تصريحه لمراسل نسمة بالجهة بعد الحفل، أن الجمهور كان رائعا، وجهة القصرين رغم معاناتها من الأحداث الارهابية، إلا أن سهرة الليلة كانت أكبر رد منه كجمهور ضد الإرهاب، معتبرا هذا الوطن هو وطن الحياة وليس الموت وفق مانقله مراسل نسمة بالجهة.