القصرين : انطلاق مهرجان الجماليات والخط العربي بجدليان غدا

تحت شعار " الفن والحياة ايهما أبقى؟" تنطلق عشية يوم غد الجمعة 3 أوت 2018، فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الجماليات والخط العربي بمعتمدية جدليان من ولاية القصرين لتتواصل إلى غاية ال 6 من نفس الشهر، وذلك بعرض تنشيطي متنوع سيجوب الشوارع الرئيسية للمدينة.

وتتضمن هذه الدورة ، التي تشرف على تنظيمها جمعية آفاق للثقافة والفنون بجدليان بالشراكة مع دار ثقافة المكان ، باقة من العروض الثقافية والورشات الابداعية الحية في الفنون التشكيلية والفتوغرافيا والخط العربي (الخط القيرواني والزخارف الإسلامية ) والرسم على الجداريات والنحت وفن البلور والسيراميك إلى جانب معارض للمنتوجات التقليدية المميزة للجهة وعروض تنشيطية موجهة للكبار والصغار بشوارع المدينة منها عرض من تطاوين خاص بترويض الزواحف وعرض تنشيطي يجمع بين المسرح والموسيقى والمسابقات لجمعية النجم المسرحي بأريانة من تقديم مجموعة الفهاكي حمادي غوار وتأليف عادل الدبوسي .


ويهدف المهرجان وفق مديره منذ قاسمي إلى إثراء المشهد الثقافي بالمنطقة من خلال المعارض الفنية و الورشات التكوينية والى إضفاء حركية ثقافية ومسحة جمالية على شوارعها واحيائها لتغيير الأجواء فضلا عن المساهمة في تكوين وتأطير الناشئة في المجال الثقافي والحرف الفنية لاسيما فن الخط العربي وما يكتنزه من أسرار .


وذكر قاسمي اليوم، أن ما يميز هذه الدورة عن سابقاتها هو خروجها من الأماكن المغلقة إلى الأماكن المفتوحة وتغييرها اليومي لهذه الأماكن لكسر الروتين وإضفاء مسحة جمالية المكان على الذوات المبدعة ، مبرزا في سياق متصل أن ما ينقص منطقة جدليان هو فضاء عرض يتسع لجمهور هذا المهرجان وغيره من المهرجانات والتظاهرات الثقافية الأخرى التي تضطر الأطراف المشرفة عليها في كل دورة من دوراتها إلى البحث عن الفضاء المناسب القادر على استيعاب الجماهير وتوفير وسائل الراحة لهم .


ولفت بالمناسبة الى أن ثلة من الفنانين والرسامين والمبدعين والاساتذة المختصين في الفنون التشكيلية الفوتوغرافية بتونس سيشرفون على الورشات الابداعية الحية منهم الفنانة سنية البلالي التي ستشرف على ورشة حية في صناعة الأقنعة والأستاذة الخطاطة سلمى بن عمار التي تجمع بين الخط المغربي والخط القيرواني والدكتور توفيق العيساوي للقيام بورشة في الزخارف الإسلامية والفسيفساء .


وصرح ذات المصدر أن مهرجان الجماليات والخط العربي بجدليان الصيفي أحدث سنة 2014 وهو يجمع بين الثقافة والترفيه وبين الإبداع والإمتاع ويطمح بالأساس إلى إحياء جمالية الخط العربي وكشف أسرار أناقته والعمل على ترسيخها لدى الناشئة والارتقاء بالذائقة الفنية بجدليان .