القصرين: استعدادات لتنفيذ مشروع ''حزام أمان المدارس الإبتدائية''

يستعد المكتب الجهوي للجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بالقصرين بالتنسيق مع البلدياتفي الجهة لتنفيذ مشروع ''حزام أمان المدارس الإبتدائية'' وذلك بداية من الأسبوع المقبل وفق ما ذكره كاتب عام الجمعية بالقصرين محمود بناني، اليوم الأحد 9 سبتمبر 2018.

وأوضح بناني أن هذا المشروع سيشمل في البداية 5 مدارس ابتدائية ببلدية سبيطلة تليها مدارس أخرى ببلدية فوسانة ، قائلا: ''إن هذا المشروع هو عبارة عن واق حديدي مدّعم بلافتات توضيحية لسواق العربات الخفيفة والثقيلة والتلاميذ والمترجلين بصفة عامة، سيركّز أمام المدارس الإبتدائية لحماية التلاميذ من اندفاعهم المفاجئ نحو الطريق ولمنع السيارات من إستغلال الرصيف وحرمان المترجلين والتلاميذ من استغلاله''.

وصرّح أن هذا المشروع الحضاري تم إعداده منذ سنتين غير أنه لم يلقى الدعم الضروري من قبل رؤساء النيابات الخصوصية ، مشيرا في سياق متصل إلى أن المكتب الجهوي للجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات بالقصرين يأمل في تبني هذا المشروع من قبل كافة رؤساء البلديات بالجهة حتى يتسنى تعميمهعلى المدارس الإبتدائية التي تفتح أبوابها على الطرقات الفرعية أو الرئيسية.

وأضاف ذات المصدر أنه سيتم ربط مشروع " حزام أمان المدارس الإبتدائية " بنوادي تربية مرورية بالمؤسسات التربوية التي سينفذ فيها هذا المشروع بغية غرس السّلوكيات المرورية لدى التلاميذ.

وسينطلق المكتب الجهوي للجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 16 سبتمبر الجاري في تنفيذ حملات ميدانية تحسيسية تستهدف سائقي السيارات لتوعيتهم بضرورة اتباع سياقة متزنة تحترم قانون الطرقات بما فيها إحترام المترجلين والأطفال خاصة، فضلا عن تحسيس الأولياء بعدم ترك أبنائهم الصغار يقطعون الطريق بمفردهم أو اللعب في الطريق وفي اماكن جولان السيارات أو الدراجات النارية وتجنب نقل الأطفال دون 10 سنوات بالمقاعد الأمامية للسيارة وبضرورة السير فوق الرصيف وغيرها من النصائح التي من شأنها أن تساهم في حماية الأطفال من مخاطر الطريق وذلك بمناسبة العودة المدرسية.