العرض الفرجوي ''الزردة''يختتم الدورة 39 لمهرجان قفصة الدولي

أسدل الستار مساء أمس الجمعة 10 أوت 2018، على فعاليات الدورة الـ39 لمهرجان قفصة الدولي بالعرض الفرجوي "الزردة" وسط جمهور غفير استمتع بعديد الأغاني من بينها "سيدي ولد العارم"، و"متروكة"، و"طير الجاب"، وغيرها من الأغاني التى اشعلت حماس الجماهير الحاضرة فى مدارج المسرح الاثري بالبرج بقفصة لمدة اكثر من ساعة ونصف.

العرض الفرجوي "الزردة" هو عمل فني من انتاج الأستاذ كمال كريمي اصيل الجهة وممول من طرف صندوق التشجيع على العمل الفني والادبي بوزارة الثقافة، وهو يقدم اغان صوفية من موروث جهة قفصة بمشاركة 63 شخصا من راقصين وعازفين ومغنيين وطلبة من ولايات قفصة وتوزر وقبلي وسيدي بوزيد وفق، ما ذكره صاحب العرض .

وأوضح كريمي ان هذا العمل الفني يهدف الى احياء الموروث الثقافي والأغاني الصوفية الخاصة بالجهة وتقديمها في أسلوب جديد يعتمد على آلات عصرية مع المحافظة على روحها الأصلية اضافة الى مزجها بلوحات راقصة.


وأشار إلى انه تم اختيار اللونين الاحمر والاخضر في عملية إخراج العرض كدلالة على الحب والسلام اضافة إلى اختيار اللباس التقليدي العصري بالنسبة للراقصين وبقية اعضاء فريق العرض لإضفاء طابع الأصالة عليه.


من جانبه، صرح مدير مهرجان قفصة الدولي، عادل العبيدي، بأن سهرة الاختتام كانت ناجحة باعتبار ان مدارج المسرح الاثري بالبرح غصت باعداد كبيرة من الجماهير، مضيفا انه تم اختيار عرض "الزردة" لاختتام المهرجان لتشجيع ابناء الجهة والتعريف بإبداعاتهم.


واضاف ان الدورة 39 لمهرجان قفصة الدولي تضمنت 7 عروض جهوية، و 5 دولية، و5 وطنية، لامست كل الاذواق والشرائح العمرية، مشيرا الى أنه تم تأجيل عرض الفنانة السورية لينا شاماميان الذي كان مبرمجا يوم 7 اوت الى يوم 12 اوت الجاري وذلك بسبب رداءة الطقس.