الديوانة: 1200 مليون دينار قيمة المحجوزات في إطار الحرب على رؤوس التهريب

صرح المدير العام للديوانة التونسية يوسف الزواغي أن مصالح الديوانة في حرب متواصلة على التهريب من خلال ''النجاحات اليومية في تجفيف المنابع و التصدي للمهربين''، مؤكدا أن الحرب على الفساد لم تتوقف بالقبض على بعض رؤوس التهريب في صائفة 2017.

و قال الزواغي في حوار مع جريدة الشروق الصادرة اليوم، الثلاثاء 19 جوان 2018، أن وحدات الديوانة تقوم بجرد دقيق للممتلكات و بمراقبة حياتية معمقة لرؤوس التهريب، مشيرا إلى أن الكشف الآلي للبضائع سيتم تعميمه للتصدي لتصاريح التوريد الكاذبة، مبينا أنه تم إخضاع 43 ألف حاوية و مجرورة للكشف خلال شهر ماي الماضي.

و أعلن المدير العام للديوانة في سياق متصل أنه تم تسجيل تقدم كبير في تفكيك شبكات تهريب الذهب إلى خارج البلاد و تشكيل صورة واضحة على كيفية إشتغال المهربين، حيث تم في هذا الإطار حجز 80 كغ من الذهب المعد للتهريب بين صفاقس و راس جدير ، مؤكدا أن المصالح الديوانية حققت أشواطا في مجال مكافحة التهرب الضريبي من خلال عمل إستعلاماتي مكن من إنجاز مراجعة جبائية معمقة و جرد دقيق للمكاسب شمل العشرات من رؤوس التهريب من بينهم 11 شخصا استكملت في شأنهم كل الإجراءات و بلغت قيمة البضائع التي حجزت لديهم 1200 مليون دينار .

و أكد الزواغي أن قيمة الحجوزات التي قامت بها مصالح الديوانة بلغت 75 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017، فيما باشرت إدارة الأبحاث الديوانية العام الماضي 727 قضية ديوانية و صرفية بلغت قيمة المحجوز فيها 1330 مليون دينار، مشيرا إلى أن المكاتب الديوانية بنقاط العبور إلى جانب إدارات المراقبة الديوانية تستخلص كل شهر ما يقارب 400 مليون دينار لفائدة خزينة الدولة.