الجمعية التونسية للبنوك: الترفيع في نسبة الفائدة المديرية لن يشمل حرفاء البنوك

أكد رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك و المؤسسات المالية أحمد كرم اليوم، الثلاثاء 19 جوان 2018، أن الترفع الأخير في نسبة الفائدة المديرية ستشهده البنوك فقط ولن يشمل الحريف، مشيرا إلى أن البنوك قررت تقليص هامش ربحها لكي لا تضطر للترفيع في نسبة الفائدة التي تطبقها على الحرفاء.

وقال أحمد كرم في تصريح لإذاعة موزاييك آف أم، اليوم الثلاثاء 19 جوان 2018، أن هامش ربح البنوك التونسية سيتم تقليصه إلى نسبة 1 بالمائة لكي لا تلجئ للترفيع في نسبة الفائدة وفقا لمتطلبات نسبة الفائدة الجديدة التي وقع الترفيع فيها ب100 نقطة، حيث أن البنوك إتفقت على عدم تطبيق قرار الترفيع على حرفائها.

و أوضح كرم أن البنك المركزي لم يستشر الخبراء و المصرفيين قبل تقرير الزيادة في الفائدة المديرية رغم أن أغلبهم لا يعارضون هذا القرار، نظرا لكونه ''جاء لتعديل السوق رغم تأثيره الشديد على النمو''، وفق تعبيره.

و في نفس السياق، شدد كرم على ضرورة إيجاد الحلول و الآليات لدفع النمو، كدعم الإنتاج و تعديل السوق و محاربة السوق الموازية، ''كي لا تضطر الدولة مجددا لتطبيق إجراءات مالية صعبة مثل الترفيع في نسبة الفائدة''، حسب تصريحه.

وأكد نفس المصدر على ضرورة إعطاء الأولوية لمحاربة التضخم المالي، ''الذي يعد جرثومة يصعب التخلص منها لتأثيره الشديد على الموازنات المالية و على المعاملات و نسق الإستثمار''، موضحا أن الأسباب الرئيسية للتضخم هو إرتفاع الدخل الذي لم يصاحبه إرتفاع الإنتاج و تغلغل السوق الموازية التي لا تخضع لمبدأ العرض و الطلب و هو ما يأثر سلبا على الإقتصاد الوطني، وفق تعبيره.