الجزائر: الحكم بالسجن في حق مسؤول بلدي تورط في 'قضية لا أخلاقية'

أدانت محكمة سيدي بلعباس، اليوم الأحد 9 سبتمبر 2018، رئيس بلدية رأس الماء لتورطه في قضية غير أخلاقية، بعد ما وثقت ذلك مقاطع فيديو مسربة وتم تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد فصلت هيئة المحكمة في القضية التي شغلت الرأي المحلي يوم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بتسليطها لعقوبة السجن النافذ لمدة 18 شهرا نافذا في حقه، وتبع ذلك موجة غضب كبيرة شنها سكان منطقة رأس الماء، الذين طالبوا بتسليط أقصى العقوبات في حق رئيس البلدية، الذي تم إقصاءه من صفوف حزب التجمع الوطني الديمقراطي بقرار من رئيس الحزب، قبل أن يتم إيداعه الحبس المؤقت في الأول من شهر جويلية الفارط بتهم الفعل المخل بالحياء العلني مع المساس بالحياة الخاصة، وسوء استغلال السلطة.

وكانت فضيحة أخلاقية بطلها رئيس بلدية رأس الماء في ولاية بلعباس، قد هزت أركان مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما بعد انتشار فيديو مصور لرئيس البلدية في مكتبه وهو يمارس الزنا والفاحشة مع إحدى الموظفات، بحسب الصحافة الجزائرية