اعتقدت أنهما كانتا زوجا وزوجة...امرأة تحاول اختطاف طالبة!

حاولت امرأة تبلغ من العمر 35 سنة، إختطاف طالبة في عقدها الثاني في مومباي، لاعتقادها أنها كانت شريكة حياتها السابقة.

وتمكنت الشرطة ليلة السبت 8 سبتمبر 2018، من اعتقال فيرونيكا بورود، مع ضابط شرطة، يُعتقد أنه ساعدها في تنفيذ الخطة الغريبة.

وذكرت تقارير إعلامية أن بورود أخبرت الفتاة بأنها كانت شريكة حياتها السابقة، ثم حاولت أن تأخذها معها بالقوة، الأمر الذي أثار قلق الفتاة، وبعد ذلك، سارع الجيران لمساعدتها، كاشفة أنها التقت بالمرأة "غريبة الأطوار"، في فيفري الماضي، عندما زارت مستشفى في مومباي مع والدتها التي تحتاج إلى علاج للسرطان، وتبادلتا أرقام الهاتف.

وبدأت الفتاة تشعر بالغرابة عندما اتصلت بها بورود، لتخبرها بحقيقة أنهما كانتا زوج وزوجة في حياة سابقة، ولذلك يجب عليهن العيش معا في الحياة الحاضرة، وقالت الفتاة إنها شعرت "بالضغط العاطفي" من قبل بورود، للانتقال إلى مومباي، وهو الطلب الذي رفضته تماما.

هذا وحاولت بورود أيضا الاتصال بالطالبة من 15 رقما مختلفا، وزارت كلية الهندسة حيث تدرس، ولكنها فشلت في العثور عليها إلى حين القاء القبض عليها.