اتحاد الفلاحة يرفض الزيادات في المعاليم المينائية

أعرب الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، في بلاغ صادر عنه اليوم الثلاثاء 26 جوان 2018، عن رفضه التام للزيادات في المعاليم المينائية التي تم إقرارها من قبل وزيري الفلاحة والمالية يوم 23 أفريل 2018.

وأوضح أن هذه الزيادات تمثل عبئا إضافيا على كاهل المجهزين في ظل ما تشهده أسعار مختلف مدخلات الإنتاج من إرتفاع متواصل وآخرها الزيادة في سعر المازوط وتراجع المردودية.


ولفت إلى أن هذه الزيادات خلفت موجة إستياء وتذمر في صفوف المجهزين والبحارة بمختلف مواني الصيد البحري وقد تراوحت بين الـ50% و الـ 700% وشملت إضافة لمعلوم الإقامة والإشغال الوقتي والمساحات المغطاة، معاليم الرفع والإنزال والإقامة لمراكب الصيد البحري بما في ذلك صغيرة الحجم ( زيادة بنسبة 650% من قيمة المعاليم) وتوظيف معلوم على دخول العربات الخاصة للميناء بصفة تتعارض مع صبغته كمرفق عمومي.


ونبه الإتحاد "لخطورة المغالطات التي تروجها بعض الأطراف الإدارية بشأن استشارة المنظمة الفلاحية حول هذه الزيادات قبل إقرارها وذلك بغاية التهرب من المسؤولية وتعمدها تحميل المهنة لنتائج فشلها في فض إشكاليات القطاع ومنها المتصلة بالبنية الأساسية والخدمات المينائية" وفق نص البلاغ .


ودعا كافة هياكله القاعدية والمحلية والجهوية إلى التحرك وانتهاج كافة الأشكال النضالية المشروعة والسلمية للتصدي لهذه الزيادات وإيقاف العمل بها في أقرب وقت ممكن.