اتحاد الشغل بسيدي بوزيد يدعو للاستعداد لإطلاق رصاصة الرحمة على الحكومة''

دعا المكتب التنفيذي الجهوي لإتحاد الشغل بسيدي بوزيد، في بيان أصدره اليوم الإثنين 19 مارس 2018، المنظمة وهياكلها النقابية وقواعدها العمّالية للدخول الفوري في كافة الأشكال النضالية والاجتماعية قصد وأد المؤمرة والعدوان الهمجي الذي يستهدف الإتحاد، والاستعداد لإطلاق رصاصة الرحمة على الحكومة التي وصفها بـ ''حكومة تصريف الأعمال الفاشلة''.

واستنكر المكتب التنفيذي الجهوي لإتحاد الشغل، ما اعتبرها ''حملة تشويه مغرضة تستهدف المنظمة الشغالين وقياداتها ورموزها''، معربا عن استهجانه لما لحق بشخص الأمين العام المساعد المكلف بالإدارة والمالية بالإتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي ، من إساءة مقصودة تقف ورائها أطراف مأجورة و أن الأطراف التي عمدت إلى تشويه المنظمة معروفة بعدائها اللّدود للعمل النقابي الحر والمستقل للمنظمة''، حسب البيان.

كما حمّل حكومة يوسف الشاهد، التي وصفها بـ ''حكومة تصريف الأعمال'' مسؤولية ما عبّر عنه بـ ''العدوان الهمجي على المنظمة ورموزها وما سيترتب عنه من توتر واحتقان من شأنه أن يعصف باستقرار البلاد''، حسب نص البيان.