إيران تعلق على حرق قنصليتها في البصرة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018، إن مهاجمة القنصلية الإيرانية في مدينة البصرة العراقية وإحراقها خلّف خسائر مادية فادحة، داعيا الحكومة العراقية للعثور على المتورطين في هذا العمل ومعاقبتهم.

وأضاف قاسمي: "لسوء الحظ لقد تسبب الهجوم الوحشي وإحراق بناء القنصلية الإيرانية بخسائر مالية فادحة، ووفقا للتدابير والتهديدات التي تمت من اليوم السابق، لحسن الحظ لم نتلق أية معلومات بأضرار حدثت لموظفي القنصلية"، وفق ما أودرته الخارجية الايرانية.

وتابع قوله: "نظرا إلى الإشعار والتحذير السابقين لمسؤولي الدولة العراقية، من الواضح أن الحكومة العراقية مسؤولة عن أي إهمال أمني، وننتظر أن يتم العثور على المتورطين معاقبتهم في أقرب وقت ممكن".

وردت الخارجية العراقية على نظيرتها الايرانية، معبرة عن أسفها إزاء تعرض القنصلية الإيرانية في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين.

وقالت في بيان "في الوقت الذي نتفهم فيه مطالب المتظاهرين من أهلنا في محافظة البصرة فإننا نعرب عن أسفنا الشديد لتعرض القنصلية الإيرانية في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين، ونعد هذا العمل تطورا غير مرض لا ينسجم مع واجب الضيافة الوطنية للبعثات".

وأضاف البيان، "ن استهداف البعثات الدبلوماسية أمر مرفوض ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم، ولا يتصل بشعارات التظاهر ولا المطالبة بالخدمات والماء، لذا ندعو المتظاهرين إلى تجنب الإضرار بها، كما وندعو الحكومة المركزية والمحلية إلى تعزيز حماية أمن البعثات الدبلوماسية في البصرة".