إعادة ترميم 'قوس القشلة' بغار الملح

عاين اليوم وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين اليوم الاثنين 10 سبتمبر 2018 أشغال إعادة ترميم قوس القشلة بمعتمدية غار الملح من ولاية بنزرت، مرفوقا بوالي الجهة محمد قويدر وثلة من الإطارات المركزية المتداخلة والجهوية والمحلية الفنية والبلدية.

وقال محمد زين العابدين بالمناسبة إن مصالح الوزارة لن تقبل اي اعتداء من أي جهة كانت على الموروث الوطني، وستعمل بالتعاون مع المعهد الوطني للتراث بالتنسيق مع مصالح الولاية على استكمال أشغال الترميم وإعادة المعلم بطريقة أفضل مما كان عليها.

ونوّه بدور المكونات المجتمعية في المساهمة من جانبهم في معاضدة الجهات الرسمية للحفاظ على الموروث الثقافي، مشيرا إلى أن الوزارة مستعدة للنظر والموافقة على طلب الجهة بشأن تثمين واستغلال بعض الفضاءات الأثرية بغار الملح بطريقة تتجاوب مع خارطة واهتمامات المعهد الوطني للتراث واستغلالها في أنشطة تراعي طبيعتها.

وتعهد مدير عام المعهد الوطني للتراث فوزي محفوظ، باتمام الأشغال بقوس القشلة في غضون شهرين. ودعا الهياكل المحلية للتنسيق مع المعهد قبل اتخاذ أي إجراء يتعلق بأي معلم أثري، وذلك حرصا على ضمان عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات على المعالم التراثية، "رغم أن نية بلدية غار الملح ورئيسها كانت نبيلة وتهدف لحماية المواطنين من خطر سقوط القوس عليهم" ،وفق تعبيره.

واطلع وزير الشؤون الثقافية خلال زيارته إلى معتمدية غار الملح، على عدد من الفضاءات التراثية كالبرج "اللوطاني" ومحيط الميناء القديم بحيه الصناعي والقوس الجنوبي الذي تم ترميمه سنة 2014 عن طريق مصالح المعهد الوطني للتراث.

ودعا الوزير عموم مستعملي الطريق إلى المساهمة في الحفاظ على مثل هذه المعالم التراثية، وعدم الوقوع في أخطاء كمثل تلك التي جدت أمس بموقع قوس القشلة من قبل سائق "تراكس".