أحمد الصديق: على الائتلاف الحاكم إنهاء هذه المهزلة

دعا النائب بمجلس نواب الشعب عن الجبهة أحمد الصديق، اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018، الائتلاف الحاكم إلى تحمل مسؤوليته في تغيير الحكومة الحالية.


وقال أحمد الصديق، خلال حضوره في برنامج ''البلاد اليوم''، على الإذاعة الوطنية، ''على الائتلاف الحاكم أن يتحمّل المسؤولية في إنهاء هذه المهزلة''، معتبرا أنّ حكومة يوسف الشاهد لم تفعل إلا بيع الوهم''.

وأضاف: ''على الأغلبية الحاكمة أن تغيّر الحكومة الحالية بأخرى تسيّر البلاد إلى غاية انتخابات 2019 و تضمن الحد الأدنى من العيش الكريم للتونسيين''، لافتا إلى أنّه ''لا يهم نوعية الحكومة القادمة إن كانت لتصريف الأعمال أو حكومة تكنوقراط..المهم بالنسبة لنا أن تضمن وصول الرواتب في موعدها وعدم انقطاع الماء والكهرباء''، وفق قوله.


كما اتهم أحمد الصديق، الأغلبية الحاكمة داخل البرلمان بتعطيل تركيز المحكمة الدستورية وسد الشغور داخل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، معتبرا أنّ ''طرفي الائتلاف الحاكم متمسك بتمرير مرشّحه للمحكمة الدستورية''.

وتابع قائلا ''طلبنا منهم أن يتحمّلوا مسؤوليتهم وان يتفقوا على تمرير أحد مرشّحيهم ولم يفعلوا بسبب الغيابات وعدم التوافق داخل كتلهم البرلمانية''، مضيفا ''هم قادرين على جمع 145 صوت لانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية لكنهم لم يفعلوا''، وفق تأكيده.


كما أكّد ''أن قوانين المالية المقترحة من وزارة المالية لترفيع عائدات الدولة يقع إسقاطها في المجلس من طرف نواب الائتلاف الحاكم بينما يدافع عنها نواب المعارضة''، حسب قوله.