650 مليون متر مكعب من المياه الجوفية في تونس

650 مليون متر مكعب من المياه الجوفية في تونس

صرّح كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية عبد الله الرابحي، أمس الاربعاء غرة أوت 2018، أنّ تونس تحتوي على 650 مليون متر مكعب من المياه الجوفية ذات ملوحة تتراوح ما بين 5 و15 غرام بالإضافة إلى 255 مليون متر مكعب من المياه المعالجة يستغل منها سوى 14 بالمائة.

وأشار عبد الله الرابحي إلى أن تواصل ارتفاع مستوى البحر بسبب التغيرات المناخية يؤدي إلى تملّح الموائد الساحلية على غرار مياه المهدية وقصور الساف وقابس الشمالية والجنوبية مما يؤكد أهمية تثمين استغلال هذه الموارد المائية شديدة الملوحة.
واعتبر الرابحي أنه بعد ثلاث سنوات من الجفاف لا يوجد سوى حلّين إثنين وهما ترشيد المياه، الذي يمثل خيارا صعبا من حيث التأثير على المستهلك، أو تحديد موارد مائية أخرى، مضيفا أن تونس تعتزم تطوير صناعة جديدة لتحلية المياه.
وأبرز أن الوزارة تمتلك إستراتيجية لإستغلال مياه المستعملة المعالجة وتحسين جودتها لإعادة استخدامها في القطاع الفلاحي.
ولفت إلى أن القطاع الفلاحي، الذي يستأثر بنسبة 85 بالمائة من الموارد المائية، يساهم بأكثر من 8 بالمائة في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد و8 بالمائة من الاستثمارات و10 بالمائة من إجمالي الصادرات.