الماتلين: تظاهرة للكشف المبكر عن أمراض القلب عند الأطفال مجانا

الماتلين: تظاهرة للكشف المبكر عن أمراض القلب عند الأطفال مجانا

تنظم الجمعية التونسية لطب القلب وجراحة القلب والشرايين، تظاهرة 'لأجل قلب سليم لكل طفل'، بالتعاون مع الهلال الأحمر التونسي الهيئة المحلية برأس الجبل والغرفة الفتية العالمية بالماتلين وبلدية الماتلين وذلك للكشف المبكر عن أمراض القلب بصفة مجانية عند الأطفال، وذلك يوم الأربعاء 8 أوت 2018، بداية من الساعة التاسعة صباحا بالمدرسة الإعدادية بالماتلين.وبيّن فوزي عداد، أن الجمعية عززت نشاطها مؤخرا وستكثّف منه بعد حصولها على الوحدة المتنقلة المعززة بجهاز محمول لتشخيص أمراض القلب بالصدى، وجهاز تخطيط دقات القلب وجهاز محمول لقياس ضغط الدم وجهاز محمول لقياس نبض القلب وكمية الاكسجين في الدم ...

ويشرف على هذه التظاهرة، طاقم طبي متكون من أساتذة جامعيين في إختصاص طب قلب الأطفال وسيتم توجيه الكشف الطبي المبكر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و15 سنة، بالماتلين المدينة، كاب زبيب، القرية والدريدية و الدمنة التابعة لمنطقة الماتلين الكبرى.

وأكد الدكتور فوزي عدّاد رئيس الجمعية التونسية لطب القلب وجراحة القلب والشرايين في حوارة مع جريدة الصحافة اليوم في عددها الصادر اليوم الاربعاء 1 أوت 2018، إن هذه التظاهرة ستشهد استعمال جهاز محمول لتشخيص أمراض القلب بالصدى، وهو جهاز متطور جدّا يتم استعماله لأول مرة في المجال الطبي في تونس خارج المؤسسات الصحية والمستشفيات العمومية والخاصة وهو جهاز يكتسي نجاعة فائقة في مجال الكشف المبكر عن أمراض القلب خاصة لدى الأطفال.

وعرّج الدكتور عداد، على أن طب قلب الأطفال غير متوفر بشكل مرضي في تونس خاصة في المؤسسات التربوية من ذلك أن نحو 1870 تلميذ في جهة الماتلين وأحوازها لم يزرهم طبيب طيلة 5 سنوات من الدراسة

وأشار، الى أن نسبة اصابة الأطفال في تونس بمرض القلب تتراوح بين 0،8 و1 % من الأطفال سنويا بما يعني تسجيل نحو 1800 حالة في بلادنا سنويا تعاني من مرض القلب لدى هذه الشريحة وتبدو علامات المرض، بضيق التنفس و'زرقة' في الوجه وغيرها من الأعراض الأخرى.

وأكد الدكتور، أنه يوجد توجها جديدا في تونس، نحو بعث اختصاص طب قلب الأطفال في المؤسسات الصحية والمصحات الخاصة، يتولى كشف أمراض القلب لدى المواليد الجدد مباشرة بعد عمليات الكشف الطبي التي يقوم بها طبيب الأطفال، وهو اختصاص جديد وعصري يواكب التحولات الطبية الجديدة وسيتم العمل على تعميمه في مختلف الجهات.