يوسف الشاهد: ''لازلنا في 2018 وكل المؤشرات تتحسّن''

يوسف الشاهد:  ''لازلنا في 2018 وكل المؤشرات تتحسّن''

قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد، اليوم السبت 30 جويلية 2018، خلال كلمة ألقاها بمناسبة الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب المخصصة للتصويت على منح الثقة لوزير الداخلية المقترح هشام الفوراتي ، أن نسب التصدير تحسنت في تونس خلال سنة 2018 حيث أبرزت الأرقام والمؤشرات التحسن في العلاقة بالتصدير وتسجيل أفضل نسب في التصدير خلال هذه السنة.

وأضاف يوسف الشاهد،أن قطاع السياحة كانت فيه نسبة العجز في الميزانية في 2016 في حدود 7،3 بالمائة وأصبحت هذه السنة في حدود 4،3 بالمائة.

وحول المالية العمومية، دعا يوسف الشاهد إلى ضرورة تعافيها وهذا ما سينعكس إيجابيا على التضخّم وعلى القدرة الشرائية.

وقال الشاهد، خلال الجلسة، 'كنت وعدت أن تتحسن المؤشرات في أفق 2020 واليوم ونحن لازلنا في 2018، وكل المؤشرات تتحسّن ومن المؤكد أنه لازال هنالك بعض التعديلات التي سنقوم بها'

وأضاف رئيس الحكومة، 'أن بعض الإجراءات كان لها إنعكاس سلبي على الأسعار، ولكن المرحلة الصعبة أصبحت خلفنا والقادم أفضل'

وتحدث الشاهد عن مشاكل هيكلية، قائلا ''لابد من وجود حلول متوسطة وبعيدة المدى لها، على غرار مشكلة الماء''.

وعن الحلول الجذرية، أكد الشاهد، ضرورة إصلاح منظومة الصناديق الإجتماعية، كما أفاد رئيس الحكومة، أن الديمقراطية التونسية تحتاج إلى محاربة الفساد، كي تحافظ على كيانها ،مشيرا لتقديم خطوات في الترسانة التشريعية في علاقتها بمحاربة الفساد.