هيئة رقابة مالية تطلب وثائق مصرفية عن قروض لصهر ترامب

هيئة رقابة مالية تطلب وثائق مصرفية عن قروض لصهر ترامب

طلبت هيئة الرقابة المالية في نيويورك من ثلاثة بنوك تسليمها وثائق تتعلق بقروض حصلت عليها الإمبراطورية العقارية التي تمتلكها عائلة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وكبير مستشاريه، كما أفاد مصدر مطلع على الملف أمس.

و أفاد المصدر ذاته في تصريح لوكالة فرانس برس، طالبًا عدم نشر اسمه، إن مديرة هيئة الرقابة المالية في نيويورك، ماريا فولو، أرسلت الأسبوع الماضي رسائل إلى "دويتشيه بنك" و"سيغنتشور بنك" و"نيويورك كوميونيتي بنك" تطلب فيها من المصارف الثلاثة تسليمها البيانات المتعلقة بمختلف القروض أو الترتيبات المالية المعقودة بينها وبين مجموعة شركات كوشنر.

و تابع في ذات السياق أن المصارف الثلاثة لديها مهلة تنتهي في الخامس من مارس لتسليم هيئة الرقابة الوثائق المطلوبة.

من جهته، قال متحدث باسم "كوشنر كومبانيز": "لم نتلق أي نسخة من أي رسالة من هيئة الرقابة على الخدمات المالية في ولاية نيويورك".

وأضاف أن "شركتنا تبلغ قيمتها مليارات الدولارات وهي متينة للغاية من الناحية المالية. قبل الاستقالة الطوعية لرئيس مجلس إدارتنا "جاريد كوشنر" في سبيل خدمة بلدنا، لم نتلق أبدًا أي طلب مماثل, هذا النوع من الطلبات يبدو مضايقة أسبابها سياسية".