وليد بن صالح: سنة 2018 ستكون صعبة ومن المتوقع أن لا يتجاوز النمو 2.1%

وليد بن صالح: سنة 2018 ستكون صعبة ومن المتوقع أن لا يتجاوز النمو 2.1%

أكد الخبير المحاسب وليد بن صالح اليوم الثلاثاء 18 جويلية 2017، أن سنة 2018 ستكون صعبة و من المتوقع أن لا يتجاوز النمو هذه السنة 2.1 % على عكس ما أعلنت عليه الحكومة (2,5٪‏).

وأضاف بن صالح أن عجز الميزان التجاري و ميزان الدفوعات وصل الى 25 % وان كتلة الأجور ستفوق 16 مليار دينار بما يعادل 16,5 % من الناتج الداخلي المحلي في حين ان الحكومة حددتها ب 13 مليار دينار و هو ما قد يدفع البنك الدولي لعدم صرف القسط المتبقي من القرض بحكم مطالبته بالنزول بكتلة الأجور تحت 10%.
و بناء على الأرقام المقدمة أعتبر الخبير المحاسب أن سنة 2018 تستوجب العديد من التضحيات و الإجراءات كمواصلة بيع الشركات المصادرة و إتباع سياسة الخوصصة و التخلي على حصص الدولة في بعض الشركات مشيرا إلى أن هذه الحلول ظرفية و لسنة مالية واحدة .
وقال إن تفاقم عجز الصناديق الاجتماعية سيؤثر كثيرا على ميزانية 2018.