وقفة احتجاجية أمام السوق المركزية بأريانة

وقفة احتجاجية أمام السوق المركزية بأريانة

ينظّم متساكنو وتجار ولاية أريانة، اليوم الإثنين 10 سبتمبر 2018، وقفة احتجاجية بالسوق المركزية بأريانة، أمام مقر الولاية للمطالبة بفض إشكاليات الانتصاب الفوضوي وتردي الوضع البيئي والأمني بالمنطقة.

وكانت جلسة عمل قد انعقدت يوم الأربعاء الماضي بمقر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بأريانة، ضمّت رؤساء الغرف الجهوية للخضر والغلال والأسماك والدواجن والقصابين، تمهيدا للوقفة الاحتجاجية للتجار والمواطنين بالسوق المركزية بأريانة ومحيطها المزمع تنظيمها، اليوم الاثنين.


وتم خلال اللقاء الذي أشرف عليه محمد البكوش رئيس الاتحاد الجهوي لمنظمة الأعراف بأريانة، مناقشة الوضع المتردي بالسوق المركزية بأريانة وتفاقم ظاهرة الانتصاب الفوضوي التي أضرّت بمصالح أصحاب المحلات التجارية والعيادات الطبية وتجار الخضر والغلال والدواجن والأسماك واللحوم الحمراء بسوق أريانة.

وطالب رئيس الغرفة الجهوية للخضر والغلال فوزي الدهبي، بضرورة وضع حد للانتصاب الفوضوي بمحيط السوق ورفع الحواجز التي تعيق حركة جولان العربات، بما يسهل انتصاب الباعة المتجولين ويمنحهم فرصة تركيز المحامل بالأنهج المحيطة بالسوق البلدي بكل سهولة.


وناشد رئيس الغرفة الجهوية للقصابين أحمد العميري، بلدية أريانة والولاية بالتحرك بنجاعة للضرب على أيدي المنتصبين عشوائيا بكل حزم، واتخاذ الاجراءات القانونية الكفيلة بردعهم وتعزيز الدوريات الأمنية لمنع الانتصاب الفوضوي وتطبيق القانون في الغرض.
وأكّد محمد البكوش رئيس الاتحاد الجهوي لمنظمة الأعراف بأريانة أن الانتصاب الفوضوي بمحيط السوق البلدي يمثل معضلة وجب التصدي لها بتظافر جهود كل الأطراف ملوّحا بتصعيد التحركات الاحتجاجية للتجّار وأصحاب المحلات داخل السوق وتنفيذ إضراب عام في صورة تخلّي السلطات الجهوية عن تحمل مسؤولياتها في مقاومة الانتصاب الفوضوي والقضاء عليه نهائيا.