وفد اتحاد الشغل يلتقي الرئيس السوري بشار الأسد

وفد اتحاد الشغل يلتقي الرئيس السوري بشار الأسد

أفاد الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي، في اتصال هاتفي مع وكالة تونس إفريقيا للأنباء من سوريا، أن اللقاء الذي جمع، اليوم الاثنين 31 جويلية 2017، وفد الاتحاد بالرئيس السوري، بشار الاسد، تناول، بالخصوص، إعادة العلاقات بين تونس وسوريا، والسبل الكفيلة بمزيد التنسيق بين البلدين في مجابهة الارهاب.

وأضاف المباركي الذي يترأس وفدا نقابيا يزور سوريا حاليا، أنه تم التاكيد، خلال هذا اللقاء، أيضا على مساندة و تضامن الاتحاد العام التونسي للشغل وتونس عامة ، شعبا وحكومة ، مع سوريا في حربها على الارهاب، مؤكدا أن تونس ستظل داعمة و مناصرة لسوريا حتى تحقق النصر على هذه الافة .
وأكد المباركي أن الرئيس بشار الاسد طمأن وفد الاتحاد، خلال هذا اللقاء، على أوضاع الجالية التونسية بسوريا، مؤكدا لهم بأنه يعتبرهم "مواطنين سوريين"، ويحرص على أن يشملهم بكامل الرعاية والاهتمام.
وأعلن الامين العام المساعد للاتحاد عن عقد جلسة عمل رسمية يوم غد مع قيادات اتحاد العمال بسوريا، وذلك لاعداد برنامج للتعاون الثنائي بين البلدين، متحدثا عن إمكانية إبرام اتفاقيات توأمة بين الاتحادات الجهوية التونسية ونظيراتها السورية.
كما أشار إلى أن الوفد التونسي كان قد عقد يوم امس لقاء أولا مع اتحاد عمال سوريا وصفه بـ "الودي و الاخوي"، وتم خلاله، بالخصوص، تناول الاوضاع بسوريا.
وقال المباركي أن الوفد سيغادر سوريا يوم الاربعاء المقبل على الساعة الثانية بعد الزوال بتوقيت تونس، مشيرا إلى أن الرحلة كانت "آمنة"، ومؤكدا أن الاوضاع في سوريا "عادية جدا"، على عكس ما يتم تداوله في بعض وسائل الاعلام .