وفاة الصحفي ومدير التحرير السابق بوكالة تونس إفريقيا للأنباء كامل مبارك

وفاة الصحفي ومدير التحرير السابق بوكالة تونس إفريقيا للأنباء كامل مبارك

وافت المنية، اليوم الجمعة 31 أوت 2018، الصحفي القدير، ومدير التحرير السابق بوكالة تونس إفريقيا للأنباء، عزوزي محمد الكامل مبارك، عن سن تناھز 89 عاما، بعد صراع مع المرض. وينتمي الفقيد إلى جيل مؤسسي وكالة تونس لإفريقيا للأنباء إذ التحق بها في الأشهر الأولى التي عقبت تأسيسها، وكان أحد المساهمين في رأس مالها. وتدرج الفقيد في مختلف الرتب الصحفية ليصل إلى رتبة مدير تحرير قبيل مغادرته الوكالة في سن التقاعد سنة 1989.

وكامل مبارك، وهو الاسم الذي عرف به اختصارا وهو صحفي عصامي التكوين اتقن الصنعة الصحفية وبرع فيها لاسيما في مجال الأخبار السياسية التي كون فيها الجيل الصاعد آنذاك حتى ممن فاقه في التحصيل العلمي.
وبالإضافة إلى تميزه في التحرير باللغتين العربية والفرنسية تميز المرحوم بحنكة في التسيير لما كان يتمتع به من فصاحة وقدرة على الإقناع وسعة صدر مكنته من حل الخلافات حتى الشخصية منها بين أبناء الوكالة وفق شهادة من عاصروه في العمل.
وكان كثير النشاط ففضلا عن عمله بالوكالة اشتغل مراسلا لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية وكانت له عديد المشاركات في اتحاد وكالات الأنباء العربية وفي الملتقيات التي كانت تعقدها منظمة المؤتمر الإسلامي آنذاك كما تم انتخابه عضوا بمجلس إدارة "وات" الذي لم يغادره إلا منذ بضع سنوات.
وهو أول صحفي بـ"وات" يعمل في مكتب جهوي تفتحه الوكالة وهو مكتب مدينة الكاف كما قام صحبة ثلة من صحفيي الوكالة بإنشاء تعاونية أعوان وكالة تونس إفريقيا للأنباء التي مازال صحفيو وفنيو وإداريو الوكالة ينتفعون بخدماتها إلى حد اليوم.
وعرف عن الراحل تشجيعه المستمر لمصلحة الأخبار الثقافية بالوكالة لولعه الكبير بالرسم الذي تفرغ له بعد تقاعده وقام بتنظيم عدد من المعارض سواء بصفة فردية أو بالاشتراك مع رسامين آخرين.
وسيتمّ تشييع جثمان كامل مبارك إلى مثواه الأخير غدا السبت على الساعة العاشرة صباحا بمقبرة الجلاز بالعاصمة.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة قناة نسمة بأحر عبارات التعزية والمواساة لعائلة الفقيد راجية من الله أن يتغمده بواسع رحمته.