وفاة السيناتور الأمريكي جون ماكين بعد صراع مع السرطان

وفاة السيناتور الأمريكي جون ماكين بعد صراع مع السرطان

توفي السيناتور الأمريكي جون ماكين، أمس السبت 25 أوت 2018، عن 81 عامًا بعد صراع مع مرض سرطان الدماغ، حسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه.


وكانت أسرة جون ماكين، المرشح السابق للانتخابات الرئاسية في 2008، قد أعلنت أول أمس الجمعة، أنه لن يواصل تلقي علاج السرطان، ما فسرته وسائل إعلام محلية على أنه دنو أجل السيناتور البارز في الحزب الجمهوري.

وإثر وفاته، نشر الساسة الأمريكيون رسائل تعزية نعوا فيها ماكين، حيث قدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تغريدة على تويتر، تعازيه لأسرة ماكين، قالئلا إنه يشاطرها الأسى.

كما أعرب نائب الرئيس مايك بنس، في تغيردة على تويتر، عن تعازيه هو وعقيلته، لأسرة ماكين.

بدوره، أكد الرئيس السابق باراك أوباما، في بيان له، أن ماكين يتمتع بمكانة مرموقة في السياسة الأمريكية، وأنه سيذكره دائمًا بامتنان.

كما أشاد الرئيس السابق الجمهوري جورج بوش الابن بـ"رجل ذي قناعة عميقة ووطني لأعلى درجة".

كما قال الرئيس الديموقراطي السابق بيل كلينتون، إنّ الراحل "غالباً ما وضع الانتماء الحزبي جانباً" من أجل خدمة البلاد.

الجدير بالذكر، أنّ جون ماكين، يعد أحد أبرز قادة الحزب الجمهوري خلال السنوات الأخيرة، حيث ترشح في الانتخابات الرئاسية لعام 2008، قبل أن يخسرها أمام مرشح الحزب الديمقراطي باراك أوباما.

وشغل منصب عضو الكونغرس الأمريكي لنحو 30 عاما، وخاض غمار الانتخابات الرئاسية الأمريكية عن الحزب الجمهوري عام 2008 لكنه خسرها أمام مرشح الحزب الديمقراطي حينها باراك أوباما.


كما يعتبر من أبرز منتقدي سياسات الرئيس الحالي دونالد ترامب، من داخل الحزب الجمهوري، حيث أعلن عن معارضته لعدد من سياسته الداخلية والدولية.

وقع في الأسر خلال مشاركته في الحرب الفيتنامية ما بين عامي 1967 و1973. وكان ماكين يحظى باحترام الأوساط السياسية الجمهورية والديمقراطية على حد سواء.


وخلال الصيف الماضي، أعلن السيناتور ماكين، عن إصابته بسرطان الدماغ، واختار أن يبدأ العلاج.


يشار إلى أنّ آخر ظهور علني لماكين، في مبنى الكونغرس، كان في ديسمبر 2017، لكنه استمر في نشر عدد من التغريدات والبيانات عبر حسابه بتويتر، حول مختلف القضايا التي تعرفها الولايات المتحدة.