وسط الزغاريد: نقل جثامين شهداء الوطن إلى ذويهم

وسط الزغاريد: نقل جثامين شهداء الوطن إلى ذويهم

غادرت جثامين شهداء العملية الإرهابية الغادرة، التي استهدفت ظهر اليوم الأحد 8 جويلية 2018، دورية تابعة لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني بعين سلطان من ولاية جندوبة، المستشفى الجهوي بالجهة، وسط زغاريد والشعارات المنددة بالإرهاب.

وأفاد المدير الجهوي للصحة بجندوبة محمد رويس، لمراسل نسمة بالجهة، أنّ شهداء العملية العسكرية هم:


-حاتم ملاط (ملازم أول): أصيل القيروان، 28 سنة.

-أنيس الورغمي: أصيل منطقة رادس (ولاية بن عروس)، 25 سنة.

-أشرف الشارني: أصيل ولاية الكاف، 27 سنة.

-حسام خليفة: أصيل قليبية (ولاية نابل)، 27 سنة.

-حمزة الدلالي: أصيل ولاية بنزرت، 28 سنة.

-العربي القيزاني: أصيل حي التضامن (ولاية أريانة)، 28 سنة.

يذكر أن دورية تابعة لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني بعين سلطان (ولاية جندوبة) على الشريط الحدودي التونسي الجزائري، تعرّضت اليوم الأحد، على الساعة 11.45 إلى كمين تمثّل في زرع عبوة ناسفة، مما أسفر عن استشهاد 6 أعوان، حسب حصيلة رسمية لوزارة الداخلية.