وزير النقل حول حادثة الباخرة ''أوليس'': لا للتشكيك في الطاقم'

وزير النقل حول حادثة الباخرة ''أوليس'': لا للتشكيك في الطاقم'

تعليقا منه على حادثة إصطدام الباخرة التابعة للشركة التونسية للملاحة بسفينة شحن قبرصية، في المياه الإقليمية الفرنسية، أكد وزير النقل رضوان عيارة، أن ''التحقيق في الحادثة لم ينته بعد والملابسات مازالت مجهولة''.

واعتبر الوزير في تصريح لجريدة المغرب في عددها الصادر اليوم، الجمعة 12 أكتوبر 2018، أن ''الهاجس الأساسي الآن هو الدفاع عن الشركة وسمعتها''، مشيرا إلى أن ''اقتراف خطأ من قبل الربان أو مساعده يبقى موضوعا ثانويا، تتم معالجته حين تتضح حيثيات الحادثة، والأهم هو الابتعاد عن التشكيك في اطارات الشركة''، وفق قوله.

يذكر أن حادث الاصطدام بين السفينة " أوليس " التابعة للشركة التونسية للملاحة مع السفينة القبرصية " فرجينيا CSL "، جد على الساعة 6 و30د, من يوم الأحد 7 أكتوبر 2018، على بعد 15 ميل بحري من جزيرة كورسيكا بالمياه الخاضعة للسلطات الفرنسية، مما تسبب في تلوث بحري كبير نتيجة تسرب كمية من النفط إلى البحر.