وزير الشؤون الإجتماعية يوضح سبب عدم صرف الزيادة في جرايات المتقاعدين

وزير الشؤون الإجتماعية يوضح سبب عدم صرف الزيادة في جرايات المتقاعدين

أكد وزير الشؤون الإجتماعية اليوم الإربعاء 27 جوان 2018، أن الصعوبات المالية حالت دون صرف الزيادة في جرايات التقاعد وذلك في تصريح اعلامي له على هامش مشاركته في حفل تقديم التقرير السادس لمنظمة العمل العربي حول ''التشغيل والبطالة'' الملتئم بتونس.

وأشار الطرابلسي، إلى وجود إتصالات للتغلب عن كل المصاعب المالية التي تجابه الصناديق الإجتماعية رغم إقراره بحق المتقاعدين في المطالبة بالزيادة في الجرايات، معلنا في المقابل، بأنه سيتم الترفيع في الأجر الأدنى المضمون.
وكان عدد هام من المتقاعدين دخلوا في إعتصام وطني أمام مقر وزارة الشؤون الإجتماعية، في تحرك دعت إليه الجامعة العامة للمتقاعدين التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل، تنديدا بما وصفوه ''سياسة التجويع المعتمدة من طرف الحكومة''، حسب ما أكده الكاتب العام للجامعة العامة للمتقاعدين عبد القادر الناصري.
و ذكر الناصري، أن مطالب المتقاعدين تتمثل أساسا في الزيادة العامة للوظيفة العمومية والترفيع في الأجر الأدني المضمون والقسط الثالث من الزيادة الخصوصية ، مشيرا في ذات السياق إلى رفض الحكومة تمكين المتقاعدين من مستحقاتهم المالية المتخلدة بذمتها منذ 2016 إلى اليوم إضافة إلى عدم إلتزامها بما تم الإتفاق في شأنه مع قيادة إتحاد الشغل.
وأفاد بأن ''جرايات المتقاعدين تخضع منذ أشهر إلى خصم متواصل غير مبرر وغير مفهوم''، وفق تصريحه، لافتا في المقابل إلى عدم تفعيل التعديل الآلي لجرايات المتقاعدين كما ينص عليه الفصل 37 من القانون عدد 12 لسنة 1985 المؤرخ في 5 مارس 1985 والمتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد وللباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي.