وزير الدفاع الوطني يلتقي سفراء فرنسا واسبانيا واندونيسيا

وزير الدفاع الوطني يلتقي سفراء فرنسا واسبانيا واندونيسيا

تناول اللقاء الذي جمع اليوم الخميس 26 جويلية 2018، وزير الدفاع الوطني، عبد الكريم الزبيدي، بسفير فرنسا بتونس ''أولفيي بوافرو دارفور''، مزيد دعم التعاون العسكري بين البلدين والتطرق إلى قضايا أمنية تهم المنطقة وحوض البحر الأبيض المتوسط.

وأكد الزبيدي، وفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني، ''ضرورة الارتقاء بعلاقات التعاون العسكري إلى مستويات عالية بما يجعلها أكثر استجابة للجوانب الاقتصادية والاجتماعية والأمنية، مبرزا أهمية التنمية المستدامة في تثبيت الأهالي بمناطقهم ودعم كل المبادرات الصادرة عن البلدان الصديقة في المجال''.
ودعا وزير الدفاع الوطني إلى مزيد التفاعل مع قضايا حوض البحر الأبيض المتوسط أمنيا وبيئيا واقتصاديا واجتماعيا، بحكم الظواهر الطبيعية والبشرية التي تهدد أمنه، وأشار إلى الحاجة لإرساء تعاون بين بلدان ضفتي المتوسط شماله وجنوبه حتى يكون حوض أمن وسلام وجسرا للتعاون والحوار والتبادل الثقافي والحضاري، مؤكدا ضرورة إعطاء دفع جديد لمبادرة 5+5 دفاع، وذلك بفتح المجال لدول أخرى من ضفتي المتوسط للانخراط في أنشطة هذه المبادرة.
ومن جهته، عبر الضيف عن ''استعداد بلاده لمزيد دعم التعاون العسكري مع البحرية الوطنية في مجال تجهيزات المراقبة وقدراتها العملياتية، مقترحا دعم وزارة الدفاع الوطني لتظاهرة "الاقتصاد الأزرق" التي ستنظمها البعثة الفرنسية بمدينة بنزرت بالتعاون مع المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية وكذلك تظاهرة "طريق الياسمين" التي ستمر عبر جزيرة جالطا. ''
كما كان لوزير الدفاع الوطني لقاء مع سفير اسبانيا بتونس ''خوان لوباز دوريغا'' إثر انتهاء مهامه بتونس، وقد عبر الأخير عن استعداد بلاده لمواصلة دعم التعاون العسكري وتطويره سواء في إطار التعاون الثنائي أو على مستوى 5 + 5 دفاع، مشيرا إلى أن حكومة بلاده تعير اهتماما كبيرا لأمن حوض البحر الأبيض المتوسط وتتفاعل مع إشكالياته الأمنية والبيئية والاقتصادية.
وتمحور اللقاء الذي جمع وزير الدفاع الوطني بسفير اندونيسيا بتونس ''اكرار نوزا بهاكتي'' حول دعم التعاون العسكري بين البلدين. ودعا الوزير بالمناسبة، إلى العمل على دعم التعاون العسكري من خلال إمضاء اتفاقية إطارية تتضمن الخطوط الكبرى لهذا التعاون، مبينا أن تونس واندونيسيا تواجهان نفس التهديدات غير التقليدية ما يستوجب التعاون وذلك بالاستفادة من تجربتي البلدين في المجال.
ورحب وزير الدفاع الوطني بالدعوة التي وجهها له الجانب الاندونيسي لزيارة المعرض الدولي للطيران والفضاء والآليات الحربية الذي سينتظم بجاكارتا من 7 الى 10 نوفمبر القادم.