وزير الداخلية يدعو مختلف المصالح الأمنية و الأعوان لمزيد اليقظة و الانتباه

وزير الداخلية يدعو مختلف المصالح الأمنية و الأعوان لمزيد اليقظة و الانتباه

لدى زيارته اليوم الخميس 2 أوت 2018، الى ولاية المنستير، اطلع هشام الفوراتي وزير الداخلية على مدى جاهزية المصالح الأمنية في تأمين الموسم السياحي و إنجاح العطلة الامنة لصائفة 2018 و مدى تمركز و انتشار الوحدات الامنية بنقاط الحراسة و التفتيش و بمداخل المدينة و بمطار الحبيب بورقيبة الدولي بالمنستير و بمختلف مفترق الطرقات لتامين السيولة المرورية.

ودعا وزير الداخلية، مختلف المصالح الأمنية و الاعوان لمزيد اليقظة و الانتباه و مواصلة العمل بكل جدية لمقاومة الجريمة المنظمة و التصدي لكل المظاهر المخلة بالأمن العام حفاظا على سلامتهم و سلامة و أمن المواطنين و الممتلكات العامة و الخاصة.

و خلال تدشينه لمقر منطقة الامن الوطني بالمنستير المدينة عاين وزير الداخلية الفرقة المختصة في جرائم العنف ضد المرأة و الطفل التي تباشر في أعمالها منذ شهر فيفري المنقضي حيث سجلت حوالي 600 قضية تم من بينها معالجة 285 ملف و تمت احالته على القضاء.

كما اطلع الوزير على نشاط منطقة الحرس البحري و الوحدة العائمة التي سخرتها وزارة الداخلية لوحدات الحرس البحري بالمنستير لتامين الحدود الساحلية و لمراقبة الشريط الساحلي و التصدي لعمليات الهجرة السرية علاوة على خدمات الأنقاض و متابعة الملاحة البحرية و الرحلات البحرية الترفيهية.

وزار وزير الفراتي مقر الإدارة الجهوية للحماية المدنية و اطلع على مختلف أنشطتها من تقديم الإسعافات و الإنقاذ و التكوين و زار مقر الفوج الجهوي لحفظ النظام حيث عاين تقدم اشغال الجزء الأول من المبيت بطاقة استيعاب 120 سريرا في انتظار استكمال الجزء الثاني و الثالث خلال سنة 2020 و عاين وحدة المبيت القديم و المطعم بنفس المقر و لاحظ ضرورة الاستغناء عنهما و تجديدهما حتى تتوفر الظروف الملائمة لأعوان و إطارات الفوج الجهوي لحفظ.