وزيرة المرأة تزور الفتاة ضحية جريمة قبلاط

وزيرة المرأة تزور الفتاة ضحية جريمة قبلاط

بتكليف من رئيس الحكومة يوسف الشاهد، تحولت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي، مساء اليوم الثلاثاء 28 أوت 2018، الى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة للاطلاع على الحالة الصحية للفتاة ضحية الجريمة البشعة التي جدت ببئر العش (قبلاط) من ولاية باجة ووالدتها.

وأذنت الوزيرة وفق ما جاء في الصفحة الرسمية للوزارة على الموقع الاجتماعي ''فايسبوك''، بتقديم الإحاطة الصحية والنفسية اللازمة للأم والطفلة ضحية الاعتداء.
كما تولت ظهر اليوم التحول إلى منزل الضحية مصحوبة بإطارات الوزارة والمندوب الجهوي بباجة ومندوبة حماية الطفولة وفريق من الاخصائيين النفسيين والإجتماعيين، حيث قدمت تعازيها إثر وفاة جدة الفتاة جراء الاصابات الحادة التي تلقتها بعد ما تعرضت له من عنف شديد من المعتدين.
وعبرت الوزيرة عن إدانتها الشديدة لهذه الجريمة النكراء وأعربت عن تضامنها الكامل مع الضحية واسرتها، مؤكدة أن السلط الأمنية والقضائية بصدد بذل كل الجهود اللازمة لإيقاف الجناة وتسليط أقصى العقوبات عليهم.

يذكر ان الفتاة تعرضت للإختطاف من منزل جدتها بمعتمدية قبلاط، يوم السبت الماضي، حيث عمد مجهولون إلى إقتحام المنزل وتعنيف الجدة و الأم واختطاف الفتاة ومن ثم تحويلها إلى وجهة غير معلومة وإغتصابها، قبل أن تتمكن الوحدات الأمنية بالمنطقة من العثور عليها في حالة صحية حرجة ليتم إيداعها المستشفى، على غرار جدتها التي تم نقلها للمستشفى يوم الواقعة بعد إصابتها بأضرار بليغة بعد الإعتداء الذي طالها، لتفارق الحياة يوم امس الاثنين بالمستشفى.