وزيرة السياحة تنفي ما جاء في تصريحات لطفي براهم

وزيرة السياحة تنفي ما جاء في تصريحات لطفي براهم

نفت وزيرة السياحة و الصناعات التقليدية سلمى اللّومي الرقيق، مساء اليوم الخميس 14 جوان 2018، ما ذكره وزير الداخلية السابق لطفي براهم من ''تسجيل تراجع أو إلغاء في حجوزات السياح للوجهة التونسية'' ، خلال حوار أجرته معه إذاعة موزاييك، على خلفية ما ورد في تقرير إعلامي عن تحضيره لانقلاب في تونس بالتنسيق مع جهاز الإستخبارات الإماراتي.

وقالت اللومي إن وزارة السياحة لم تسجل أي تراجع في الحجوزات، مؤكدة أن ''هناك ثقة في الوجهة السياحية التونسية تتعزز يوما بعد يوم، وأبرز دليل على ذلك قرار السلطات البريطانية رفع حظر السفر على رعاياها إلى ولاية جندوبة وإلى الجنوب التونسي''، وفق تعبيرها.
وإعتبرت الوزيرة أن قرار السلطات البريطانية من شأنه أن يحث دولا أخرى من بينها بلجيكا و هولاندا على النسج على المنوال البريطاني، و إصدار قرارات تشجع بموجبها رعاياها على زيارة مناطق في تونس كانت تعتبر في السابق ''مناطق حمراء وغير منصوح بزيارتها''.
وأفادت بخصوص النتائج التي سجلها القطاع السياحي في تونس إلى موفى شهر ماي 2018 ، بأنه تم تسجيل تطور بحوالي 23 بالمائة في عدد السياح الوافدين على تونس خلال الأشهر الخمسة الماضية، فضلا عن تسجيل تطور هام فاق الـ50 بالمائة في عدد السياح الاوروبيين وخاصة البريطانيين والفرنسيين، وذلك مقارنة بالنتائج المسجلة خلال الاشهر الخمسة الأولى من سنة 2017.
كما أبرزت التطور الهام المسجل خلال الأشهر الخمسة الماضية عل مستوى مداخيل القطاع السياحي، مبينة أنها شهدت تطورا بحوالي 38 بالمائة بحساب الدينار و 19 بالمائة بحساب اليورو، وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وأعربت وزيرة السياحة في هذا الصدد، عن إرتياحها للتطور الحاصل خلال الفترة الماضية في عدد الليالي المقضاة من قبل السياح الفرنسيين في مختلف المؤسسات السياحية، والذي تطور من معدل 3 ليالي إلى حدود 10 ليالي، مؤكدة التحسن المسجل كذلك خلال نفس الفترة في عدد السياح القادمين من الصين و روسيا.