والي القصرين : ''تعمدّ القصابين بفريانة ذبح مواشيهم بالطريق العام هو تهرّب من المراقبة البيطرية''

والي القصرين : ''تعمدّ القصابين بفريانة ذبح مواشيهم بالطريق العام هو تهرّب من المراقبة البيطرية''

قال والي القصرين سمير بوقديدة، إنّ " الأسباب الحقيقة لتعمدّ بعض القصابين بمدينة فريانة ذبح مواشيهم بالطريق العام منذ الخميس المنقضي إلى غاية يوم أمس الإثنين 26 مارس 2018، بتعلّة عدم توفير البديل بعد الغلق النهائي للمسلخ البلدي بالمنطقة، تعود أساسا إلى التهرّب من المراقبة البيطرية كي لا يتمّ التفطّن إلى الاخلالات التي يمكن أن تظهر عند ذبح المواشي والتي تهدّد صحّة المستهلك".

وأورد، بلاغ أصدرته مساء أمس الاثنين 26 مار 2018، دائرة الإعلام بولاية القصرين، أنه " تمّ بتاريخ 29 جويلية 2017 اتخاذ قرار فوري يقضي بغلق المسلخ المذكور بصفة نهائية بسبب توسّطه لحي سكني و لعدم توفّره على أدنى شروط حفظ صحة المواطنين من المستهلكين والأجوار" ، موضّحا أنّه تمّ وضع المسلخ البلدي بمنطقة "تلابت" الذي تمّت تهيئته مؤخرا على ذمة قصّابي معتمدية فريانة مع تمكينهم من سيارة مجهّزة لنقل لحومهم من المسلخ البلدي بتلابت إلى مدينة فريانة إلى حين بناء مسلخ جديد لهم خارج مناطق العمران يستجيب للشروط الصحية المطلوبة.

وشدّد البلاغ أنّه " رغم ذلك لم يستغل قصّابو فريانة المسلخ البلدي بتلابت الذي لايبعد عن منطقتهم سوى 4 كلمترات فقط ، وتعمّدوا مخالفة القانون"، مشيرا إلى أنّه تمّ إصدار قرارت غلق محلات القصابين الذين تعمدو ذبح مواشيهم بالطريق العام نظرا لاخلالهم بالشروط الصحية المطلوبة ، وبخصوص موعد بناء مسلخ جديد بفريانة.

وأكّد الوالي أنه تمّ توفير قطعة أرض على ملك بلدية المكان توجد خارج مناطق العمران وأنه سيتم في أقرب الاجال البدء في الدراسات الفنية لبناء مسلخ عصري، حسب البيان.

ويذكر أن موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" تناقلت نهاية الأسبوع الماضي مقاطع فيديو وصورا تظهر قيام قصّابين بذبح المواشي على قارعة الطريق في مدينة فريانة.