هيئة الحقيقة والكرامة ستنشر تقريرها النهائي مفصّلا أيام 14 و15 و16 ديسمبر

هيئة الحقيقة والكرامة ستنشر تقريرها النهائي مفصّلا أيام 14 و15 و16 ديسمبر

أفادت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين بأنّ مجلس الهيئة قرّر تنظيم ندوة للعموم أيام 14 و15 و16 ديسمبر المقبل لنشر مخرجات أعمالها الختامية في جميع المجالات وتقديم تقريرها النهائي مفصّلا .

وبيّنت بن سدرين اليوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018، أنّ الهيئة تتقدم بوتيرة سريعة في إنجاز أعمالها الختامية، مؤكدة عدم تغير معاملات بعض الإدارات للهيئة "سواء ممن تجاوبت معها أو ممن ساهمت في تعطيل أعمالها" وفق تعبيرها.
كما لفتت بن سدرين إلى أنه وإثر عرض التقرير مفصّلا وتقديم الأعمال الختاميّة سيتمّ التوجه إلى الجهات لنشره على أوسع نطاق كما ينصّ على ذلك القانون ، قبل الإنطلاق بداية من شهر جانفي 2019 في أعمال التصفية المتعلّقة أساسا بالحسابات ومراقبة القائمات المالية وتسليم الأرشيف والمعدّات.
أمّا بخصوص القضايا التي تعمل الهيئة على إحالتها على الدوائر القضائية المتخصّصة قالت بن سدرين "إنّ الهيئة ستواصل إحالة الملفات إلى نهاية شهر ديسمبر2018 "، موضّحة انّه سيتم الأسبوع القادم إحالة ملف شهداء وجرحى الثورة لكلّ من صفاقس وبنزرت على هذه الدوائر.
وكانت هيئة الحقيقة والكرامة قد أشارت في بيان لها أمس إلى أنّها مقيدة بقانون يضبط مجال أعمالها والنتائج المطالبة بتحقيقها عند نهاية عهدتها والمتمثلة بالأساس في انجاز التقرير الختامي .
ويتضمن التقرير " الحقائق التي توصّلت إليها الهيئة بعد التثبّت والتحقيق وتحديد المسؤوليات والأسباب التي أدّت إلى الانتهاكات المشمولة بهذا القانون والتوصيات الكفيلة بعدم تكرارها في المستقبل والتدابير الواجب اتخاذها للتشجيع على المصالحة الوطنية وحماية حقوق الأفراد وخاصة حقوق النساء والأطفال والفئات الهشة والفئات ذات الاحتياجات الخاصة والتوصيات والمقترحات والإجراءات التي تعزز البناء الديمقراطي وتساهم في بناء دولة القانون"، وذلك تبعا لمقتضيات الفصل 67 من قانون العدالة الانتقالية.
أما فيما يتعلق بطلب "الإسراع في إنهاء مهامها" فقد ذكّرت الهيئة بمضمون الفصل 38 من القانون الذي ينصّ على ممارسة الهيئة لمهامها ولصلاحياتها بحيادية واستقلالية تامة وفقا للأحكام والمبادئ الواردة بالعنوان الأول من هذا القانون. وأنّه لا يحق لأي كان التدخل في أعمالها أو التأثير على قراراتها."