هل تم الإتفاق على التخلي عن الحبيب الصيد؟

هل تم الإتفاق على التخلي عن الحبيب الصيد؟

أشرف رئيس الجمهوريّة الباجي قايد السبسي، اليوم الخميس 9 جوان 2016, بقصر قرطاج على لقاء حضره كلّ من حسين العباسي الأمين العام للاتّحاد العام التّونسي للشّغل ووداد بوشماوي رئيسة إتّحاد الصناعة والتّجارة والصّناعات التّقليديّة وممثلي أحزاب الإئتلاف الحاكم، وذلك في إطار التّباحث حول المبادرة الّتي أعلن عنها رئيس الجمهوريّة بخصوص تكوين حكومة وحدة وطنيّة تتولّى تنفيذ الأولويات المتوافق حولها بين الأحزاب السّياسيّة والمنظمات الوطنيّة الكبرى.

وعبّر الحاضرون عن مساندتهم لهاته المبادرة، كما تمّ الإتّفاق على عقد لقاء ثانٍ في مطلع الأسبوع القادم لتقديم تصوّراتهم حول الأولويات والبرنامج المقترح، حسب بلاغ لرئاسة الجمهورية.
وستجمع رئيس الجمهوريّة لقاءات أخرى بعدد من الأحزاب والشّخصيات الوطنيّة في نفس الإطار في الأيّام القادمة، أصب نفس المصدر.
من جهة أخرى، علمت نسمة من مصادر موثوقة أن الإجتماع أفضى إلى قرار غير رسمي بضرورة التخلي عن الحبيب الصيد وتولي شخصية جديدة منصب رئاسة حكومة الوحدة الوطنية.