هل تخلّص العالم من جلاد داعش؟

هل تخلّص العالم من جلاد داعش؟

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة 13 نوفمبر 2015، أن قواتها نفذت غارة جوية مساء الأمس بمدينة الرقة بسوريا، استهدفت القيادي المعروف في تنظيم داعش بسوريا محمد اموازي، المعروف بـ "الجهادي جون"، أو "جلاد داعش". ولم يوضح البنتاغون ما إذا كان اموازي قد قتل في الغارة أم لا.​

وللتذكير فإن اموازي الحاصل على الجنسية البريطانية، شارك في فيديوهات تظهر قتل الصحفيين الأميركيين ستيفن سوتلوف وجيمس فولي، وعامل الإغاثة الأميركي عبد الرحمن كاسيغ وعاملي الإغاثة البريطانيين ديفيد هاينش وألان هينينغ، بالإضافة إلى الصحفي الياباني كينجي غوتو، وعدد من الرهائن الآخرين.