هذا مصير الكاهن الذي صفع رضيعا أثناء تعميده! (فيديو)

هذا مصير الكاهن الذي صفع رضيعا أثناء تعميده! (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا مقطع فيديو أثار غضب الناس حيث ظهر فيه كاهن قام بصفع طفل رضيع على خده أثناء تعميده، ما اضطر والد الطفل إلى أخذه بعصبية وإنهاء الأمر.

واضطر الكاهن الى الاستقالة والتقاعد عن العمل حيث حدثت الواقعة في كنيسة بشامبو قرب ميلون بضواحي باريس الجنوبية الشرقية، وذلك يوم الأحد الماضي.

وقال الكاهن في تصريح لإذاعة "فرانس انفو": "كان ما فعلته شيئاً بين المداعبة والصفعة.. وكنت آمل أن أقوم بتهدئته، ولم أكن أعرف ما أفعله"، مضيفاً: "كان الطفل يبكي كثيراً واضطررت إلى تدوير رأسه لصبّ الماء".

وأضاف: "قلت له اهدأ، اهدأ.. ولم يتجاوب، وحاولت أن أمسك به قريباً مني، فقط كنت أريده أن يهدأ"، وتابع : "أعتذر عن حماقتي لأسرته.. وإني أنهي خدمتي الآن.. فقد كانت معموديتي الأخيرة.. وهناك نهاية لكل شيء".


من جهته قال جان إيف، أسقف كنيسة ميلون، إنني "اتخذت كافة الإجراءات لتعليق عمل الكاهن من جميع أعمال المعمودية واحتفالات الزواج"، مضيفاً إن "الأب جاك كان مذنباً بفقدانه رباطة الجأش التي يمكن تفسير سببها، لكن ذلك ليس بمعذرة".

وأضاف: "هذه الإشارة مؤسفة جداً لأن المعمودية قصدت أن تكون هذه اللحظة سعيدة، لكن الإعياء والعمر الطويل لعبا دوراً واضحاً".